صناعة المنظفات

لا شك أن البحرين قد استطاعت أن تحقق معدلات نمو مرتفعة نسبيا في ناتجها الصناعي خلال الفترة السابقة والحقيقة أن الانجازات الصناعية لم تتركز في القطاعات الصناعية الاساسية بل تجاوزتها أيضا الى القطاعات الصناعية الأخرى المتوسطة والصغيرة والتي نمت نموا كبيرا خلال السنوات الأخيرة مدفوعة في ذلك بقوى الدفع المتمثلة في المبادرات الفردية والقطاع الحكومي والحوافز التشجيعية، وقد اشتملت هذه الصناعات على تشكيلة واسعة في المنتجات الغذائية والأثاث والمنسوجات والملابس والورق والمطاط والمنتجات الكهربائية والمعدنية والكيماوية ومواد البناء والأدوات المنزلية وغيرها.  ومما لا شك فيه ان هذا التطور الكمي في عدد المصانع قد رافقه أيضا تطور آخر في حجم الانجاز الصناعي، فقد أدت عملية النمو الصناعي الى تحقيق زيادة في القيمة المضافة المتحصلة من تلك الصناعات التحويلية بحيث كان للصناعات الوسيطة الدور الأساسي في هذا النمو، ومن هذه الصناعات هي المنظفات والمساحيق والعطورات. ولقد التقينا مع الدكتور يوسف حامد المشعل رئيس مجموعة المشعل ورئيس الجمعية الخليجية لمنتجي المنظفات الكيماوية.

ما هي صناعة المنظفات وكيف تصنف عالمياً وما هي ارتباطاتها مع الصناعات الاخرى؟

صناعة المنظفات تعتبر من الصناعات التحويلية وتصنف الصناعات التحويلية الى تسعة أبواب رئيسية من أهمها باب الصناعات الكيماوية ومنتجات البترول والفحم والمطاط والبلاستيك الذي يتكون من ستة فصول منها فصل صناعة منتجات كيماوية والذي ينقسم بدوره الى أربعة فروع من بينها فرع صناعة الصابون والمنظفات والعطور ومستحضرات التجميل. ويشمل فرع صناعة الصابون والمنظفات والعطور ومستحضرات التجميل حسب نظام التصنيف القياسي الدولي للأنشطة الصناعية عددا هائلا من المنتجات تختلف رموزها ومسمياتها بين دولة وأخرى وترتبط هذه الصناعة بالصناعات الغذائية من خلال العسل ولبن الزبادي مثلا الذين يستخدمان في الشامبو وبصناعات الورق ومنتجاته من خلال الكرتون والورق المقوى الذي يستخدم في التغليف وبصناعة اللدائن ومواد البلاستيك التي تستخدم أيضا في التعبئة والتغليف.  كما ترتبط كذلك بصناعة المنتوجات والملابس الجاهزة والجلود وصناعة الموبيليا والأثاث الخشبي وصناعة المنتجات التعدينية غير المعدنية وصناعة الماكينات والمعدات المعدنية وذلك من خلال استخدام المواد الناتجة عن هذه الصناعة في تنظيف منتجات الصناعات المذكورة.  وتشمل صناعة الصابون قوالب صابون الغسيل وقطع صابون الحمام وكذلك الصابون الخام وذلك لأغراض الاستخدامات المنزلية والمؤسسات والشركات والفنادق والمستشفيات.  ويدخل في صناعة الصابون مساحيق التنظيف وهي المنتجات التي تستخدم في شكل بودرة أو مسحوق للأغراض المنزلية وبصفة أساسية في تنظيف الملابس بالاضافة الى تنظيف المطابخ والحمامات وابادة الجراثيم والميكروبات وغسل الأواني بالغسالات الآلية وكذلك للأغراض الصناعية لمعالجة السطوح وكمواد أولية في طلاء منتجات بعض أنواع الصناعات كاللدائن والأدوية والزيوت التزييتة.

تعتبر صناعة المنظفات من الصناعات السرية حيث تحافظ كل شركة على معادلاته الخاصة، ما هي المواد الاساسية التي تدخل في صناعة المنظفات؟

تعتبر تركيبة منتجات المنظفات من الأسرار الفنية في الشركات المنتجة ويحتوي كل منتج من هذه المنتجات المتنوعة على عدد كبير من المواد الأولية التي تختلف نسب استخدام كل منها في كل منتج ومن شركة الى أخرى كما تقوم بعض الشركات باستخدام أكثر من تركيبة واحدة لبعض المنتجات التي قد تحمل الاسم التجاري نفسه.  ونظرا لتعدد أشكال وأنواع منتجات صناعة المنظفات والمطهرات والصابون والعطور ومستحضرات التجميل توجد مئات المواد الأولية التي تستخدم في الانتاج والتي تشمل المواد العضوية وغير العضوية مثل مواد الشد السطحي ومواد ازالة عسر الماء والمواد الطبيعية لوقاية الجلد والمحافظة على البشرة ومواد حماية أجسام الماكينات والمانعة للصدأ ومواد زيادة الرغاوي بالاضافة الى المواد الصابونية ومواد التحكم في اللزوجة.   وبالاضافة الى هذا فهناك مئات الأنواع من المواد الأولية والكيماويات التي تستخدم في صناعة المنظفات السائلة والصابون والمعاجين والعطور ومستحضرات التجميل.

هل تعتبر صناعة المنظفات من الصناعات المتطورة والتي يدخل فيها التكنولوجيا؟

تتنوع طرق التصنيع حسب طبيعة المنتجات النهائية ومستوى التكنولوجيا ودرجة الآلية وقد شهد مجال المنظفات التركيبية والمساحيق تتطورات متسارعة في العقود الثلاثة الأخيرة وتغيرت طرق التصنيع وتنوعت المواد الأولية والمضافة والكيماويات المستخدمة نتيجة للتغييرات التي حدثت في أغراض التنظيف.  وتوجد عدة طرق للتصنيع مستخدمة في المنشآت الصناعية حيث تبدأ عملية التصنيع من مرحلة التعادل كما أن هناك بعض المصانع التي تقوم باضافة العطور ثم تعبئة مساحيق التنظيف في عبوات تحمل علامات تجارية.  وتتنوع مصادر التقنية للمصانع القائمة حيث نجد التقنية الأمريكية هي السائدة تليها التقنية الأوروبية ثم التقنية الآسيوية.  وتختلف درجة الآلية والاعتماد على الماكينات والأجهزة الحديثة في أداء عملية التصنيع حيث تتعدى هذه الدرجة الـ75%.

يمكن القول بان صناعة المنظفات من الصناعات التي لا تحتاج الى رأس مال كبير جداً ؟

لا يمكن القول بأن صناعة المنظفات عامة لا تحتاج الى رأس مال كبير وبما ان فرع صناعة الصابون والمنظفات والعطور ومستحضرات التجميل يشمل حسب نظام التصنيف القياسي الدولي للأنشطة الصناعية عددا هائلا من المنتجات تختلف رموزها ومسمياتها بين دولة وأخرى ونظرا لهذه الاختلافات تعددت الصناعة من صغيرة جداً ويدوية الى صناعات كبيرة وبتكنولوجيا عالية جداً ونلاحظ من المصانع التي يبلغ اجمالي رأس المال المستثمر في دول مجلس التعاون حوالي 480 مليون دولار حيث تبلغ نسبة رأس المال المستثمر في المنشآت الصناعية القائمة بانتاج المنظفات والمطهرات والصابون 72% بينما تبلغ 28% في مصانع العطور ومستحضرات التجميل. هذا ويبلغ عدد المنشآت الصناعية القائمة والمرخصة لانتاج المنظفات والمطهرات والصابون بدول مجلس التعاون 88 مصنعا ومشروعا نصفها تقريبا مصانع قائمة والنصف الآخر مشروعات مرخصة. اما فيما يتعلق بحجم الاستثمارات المتوقعة في المشروعات المرخصة فستبلغ حوالي 280 مليون دولار منها 60% في مجال صناعة المنظفات والمطهرات والصابون و40% في مجال صناعة العطور ومستحضرات التجميل.  ويمكن القول أنه من المتوقع أن يتم استثمار معظم هذه الأموال في المملكة العربية السعودية وفي مملكة البحرين حيث تشير البيانات حسب التراخيص الصناعية الى أن اجمالي رؤوس الأموال المستثمرة تصل الى 270 مليون دولار منها 35 مشروعا في مجال المنظفات والمطهرات والصابون والباقي سيتم استثماره في مملكة البحرين في مجال العطور ومستحضرات التجميل.

اذاً نستطيع تصنيف هذة الصناعة من الصناعات التي تحتاج الى العمالة  وباعداد كبيرة؟

مرة اخرى كون ان بند المنظفات متشعب فيمكن القول بأن صناعة المنظفات بحاجة الى عمالة مدربة ويمكن ان نقول بانها لا تحتاج وهذا كلة يرجع لمدى مكننة مصنع المنظفات هذا وقد بلغ اجمالي القوى العاملة في المنشآت الصناعية القائمة بدول مجلس التعاون حوالي 8550 فردا منهم 72% في مصانع المنظفات والمطهرات والصابون و28% في مصانع العطور ومستحضرات التجميل.  وتبلغ نسبة الأجور والمرتبات للقوى العاملة حوالي 10 الى 15% من اجمالي تكاليف الانتاج سنويا.  كما تتراوح نسبة القوى العاملة الوطنية من 1 الى 50% من اجمالي عدد العاملين.  وعدد القوى العاملة في حوالي 80% من المنشآت الصناعية القائمة يتراوح بين 10 الى 100 فرد وتوجد فقط 7 منشآت صناعية لانتاج المنظفات والمطهرات والصابون يزيد فيها عدد العاملين عن 150 موظف وفني.  ومن المتوقع أن تستوعب المشروعات الصناعية الجديدة المرخصة حوالي 3000 فرد منها 60% في مشروعات المنظفات والمطهرات والصابون و 40% في مشروعات العطور ومستحضرات التجميل.

ماذا عن صناعة المنظفات في البحرين ؟

في البحرين هناك ثلاث مصانع للمنظفات والمساحيق واكثر من عشرة مصانع عاملة للعطورات ومواد التجميل، وكلها مصانع تعتبر صغيرة ومتوسطة اذا ما قورنت بالمصانع الموجودة في المملكة العربية السعودية مثلاً فحجم السوق في البحرين وعدم بناء هذه المصانع من الاساس لتكون تصديرية جعلها تبقي على حجمها الصغير، ولهذا فقد اخذنا في المشعل للصناعات الكيماوية منذ اكثر من عشرة سنوات في تغيير استراتيجية الشركة لتكون شركة مصدرة وكانت النتيجة ان اكثر من 90% من انتاج الشركة الان هو للتصدير والباقي يغطي السوق المحلي. ولو رجعنا لبيانات حجم التجارة الخارجية على البند السلعي مساحيق وسوائل التنظيف فنجد انه يزيد عن 180 مليون دولار أمريكي في العام حيث وصلت قيمة واردات هذه المساحيق والسوائل الى حوالي 24 مليون دولار أمريكي ومعظم الواردات تأتي من الدول الأوروبية.  وقد وصلت قيمة صادرات الدول الأوروبية الى دول مجلس التعاون الى حوالي 800 مليون دولار عام 2004 وارتفعت الى أكثر من 110 مليون دولار في عام 2005.  أما فيما يتعلق بصادرات واعادة تصدير مساحيق وسوائل التنظيف من دول مجلس التعاون قد وصلت قيمتها الى 70 مليون دولار أمريكي حيث تسهم المملكة العربية السعودية بأكثر من 70% من اجمالي الصادرات واعادة التصدير.