تداعيات البطالة المقنعة

بالنظر‭ ‬إلى‭ ‬التداعيات‭ ‬الخطيرة‭ ‬للبطالة‭ ‬سواء‭ ‬بين‭ ‬المواطنين‭ ‬أو‭ ‬الوافدين‭ ‬في‭ ‬البحرين‭ ‬يصبح‭ ‬علاجها‭ ‬ضرورة‭ ‬لتحقيق‭ ‬التنمية‭ ‬الشاملة،‭ ‬وقد‭ ‬قامت‭ ‬الحكومة‭ ‬الموقرة‭ ‬بانتهاج‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬السياسات‭ ‬التي‭ ‬ستؤدي‭ ‬إلى‭ ‬الحد‭ ‬من‭ ‬نمو‭ ‬الظاهرة‭ ‬ومن‭ ‬ثم‭ ‬تلافي‭ ‬كل‭ ‬سلبياتها‭. ‬

ترجع‭ ‬جذور‭ ‬تلك‭ ‬المسالة‭ ‬إلى‭ ‬بداية‭ ‬السبعينات‭ ‬حين‭ ‬ارتفعت‭ ‬الإيرادات‭ ‬النفطية‭ ‬بشكل‭ ‬كبير‭ ‬مما‭ ‬أتاح‭ ‬الموارد‭ ‬المالية‭ ‬اللازمة‭ ‬لتحديث‭ ‬الاقتصاد‭.‬

وخلال‭ ‬فترة‭ ‬زمنية‭ ‬قصيرة‭ ‬تجمعت‭ ‬لدى‭ ‬القطاع‭ ‬العام‭ ‬قاعدة‭ ‬عريضة‭ ‬من‭ ‬الموظفين‭ ‬البيروقراطيين‭ ‬الذين‭ ‬يتقاضون‭ ‬أجورا‭ ‬مرتفعة،‭ ‬فيما‭ ‬أتيحت‭ ‬للقطاع‭ ‬الخاص‭ ‬فرصة‭ ‬استقدام‭ ‬أعداد‭ ‬كبيرة‭ ‬من‭ ‬العمال‭ ‬ذوي‭ ‬المهارات‭ ‬المتوسطة‭ ‬الذين‭ ‬يتقاضون‭ ‬أجورا‭ ‬منخفضة‭. ‬

أدى‭ ‬هذان‭ ‬العاملان‭ ‬إلى‭ ‬نشوء‭ ‬فجوة‭ ‬كبيرة‭ ‬في‭ ‬هيكل‭ ‬الأجور‭ ‬بين‭ ‬القطاعين‭ ‬العام‭ ‬والخاص‭ ‬وإلى‭ ‬تجزئة‭ ‬سوق‭ ‬العمل‭ ‬المحلية‭.‬

وفي‭ ‬محاولة‭ ‬للحكومة‭ ‬للحد‭ ‬من‭ ‬ظهور‭ ‬بطالة‭ ‬قامت‭ ‬باستيعاب‭ ‬العاملة‭ ‬المحلية‭ ‬في‭ ‬القطاع‭ ‬العام‭ ‬لاعتبارات‭ ‬كثيرة‭ ‬منها‭ ‬توافر‭ ‬الموارد‭ ‬المالية‭ ‬وقيام‭ ‬الدولة‭ ‬بدور‭ ‬الرعاية‭ ‬دون‭ ‬اعتبار‭ ‬لبعدي‭ ‬الإنتاج‭ ‬والإنتاجية،‭ ‬فضلا‭ ‬عن‭ ‬اعتبار‭ ‬التوظيف‭ ‬أحد‭ ‬مظاهر‭ ‬توزيع‭ ‬الدخل‭.‬

تكدس‭ ‬العمالة‭ ‬الوطنية‭ ‬بالقطاع‭ ‬الحكومي‭ ‬مع‭ ‬قلة‭ ‬الإنتاج‭ ‬آنذاك‭ ‬لم‭ ‬يؤد‭ ‬إلى‭ ‬تنمية‭ ‬حقيقية‭ ‬إنما‭ ‬أدى‭ ‬إلى‭ ‬تفاقم‭ ‬البطالة‭ ‬المقنعة،‭ ‬وعزل‭ ‬هذه‭ ‬العمالة‭ ‬المحلية‭ ‬عن‭ ‬ممارسة‭ ‬الأعمال‭ ‬والمهن‭ ‬الصناعية‭ ‬والمنتجة‭ ‬وإبعاد‭ ‬العناصر‭ ‬الشابة‭ ‬المتعلمة‭ ‬عن‭ ‬التخصصات‭ ‬الفنية‭ ‬مع‭ ‬إتاحة‭ ‬المجال‭ ‬واسعًا‭ ‬للاعتماد‭ ‬على‭ ‬العمالة‭ ‬الأجنبية‭. ‬وارتفاع‭ ‬متوسط‭ ‬الأجر‭ ‬الحكومي‭ ‬مقارنة‭ ‬بالقطاع‭ ‬الخاص‭ ‬أدى‭ ‬إلى‭ ‬عدم‭ ‬إقبال‭ ‬العمالة‭ ‬المحلية‭ ‬على‭ ‬العمل‭ ‬بالقطاع‭ ‬الأهلي،‭ ‬كما‭ ‬جعل‭ ‬أصحاب‭ ‬الأعمال‭ ‬يستوردون‭ ‬عمالة‭ ‬أجنبية‭.‬

وإلى‭ ‬حين‭ ‬التوافق‭ ‬في‭ ‬اعتبار‭ ‬الحكومة‭ ‬وعاء‭ ‬لاستيعاب‭ ‬فائض‭ ‬العمالة‭ ‬المحلية‭ ‬وترك‭ ‬السوق‭ ‬للعرض‭ ‬والطلب‭ ‬ستبقى‭ ‬المملكة‭ ‬معتمدة‭ ‬على‭ ‬العمالة‭ ‬الأجنبية‭ ‬حتى‭ ‬لو‭ ‬وظفت‭ ‬كل‭ ‬مواطنيها؛‭ ‬نظرًا‭ ‬للمستقبل‭ ‬الزاهر‭ ‬واتساع‭ ‬حجم‭ ‬الأعمال‭ ‬بها‭ ‬بصورة‭ ‬كبيرة‭ ‬تفوق‭ ‬حجم‭ ‬عمالتها‭ ‬الوطنية‭.‬